رسالة غير عادية من الناشط الإجتماعي ذو الفقار إلى الإعلامية حليمة طبيعة: “حرمنا حالنا من فرحة الزفة والهيصة وكسبنا راحة البال…وعقبال العايزين”


نشر الناشط الإجتماعي ذو الفقار حركة عبر حسابه على فيسبوك رسالة مطولة شكر فيها الإعلامية حليمة طبيعة، وأرفقها بصورة لهما. وكتب
“هالبوست هوي شكر لهل بنت و بنفس الوقت هدية لكل ٢ بيحبو بعض بس خايفين من المجتمع و القيل و القال و العادات و التقاليد … رح اختصر قصة تلات سنين و نص بهل بوست”.
وتابع كاتباً: “من اكتر من تلات سنين تعرفنا عا بعض و قررنا نكفي سوا … هيي تركت شغلها سنة و رجعتلو و انا ولا لحظة حسستها انها ضعيفة او لحالها … من بعدا انا تركت شغلي قبل ب شهر ما كنا بدنا نخطب و بس جيت خبرها جاوبتني بجملة “بصبر عليك ١٠ سنين بس المهم نبني حالنا و نرجع نوقف” و عملت شغلي الخاص و حمدلله قدرنا نوقف بعد سنة و نص!
يمكن كنا قادرين نعمل عرس عا قدنا بس كنا رح نفوت بقروضة … يمكن حرمنا حالنا من فرحة الزفة و الهيصة و الزلغطة لمدة تلات اربع ساعات بس كسبنا راحة البال ووفرنا تركيب ديون عا حالنا لسنين وسنين بنظري هيي بلا طعمة … رفقاتنا و اللي بيعرفونا اعذرونا لان صدقاً ما كنا رح نقدر نرضي الجميع ولا رح نسمح يزعل حدا لهيك قررنا نشارككم فرحتنا من المحل اللي منعتبرو عالمنا الواسع و مقضيين حياتنا كلنا سوا عليه اللي هوي الفايسبوك”.
وأضاف:
“اعتبروه بوست إخبار لكل اللي منحبهن و بيحبونا انو نحن تجوزنا … و اعتبروه بوست تشجيعي لكل تنين مستصعبين فكرة الزواج من ورا فكرة العرس و تكاليفو التافهة اللي هيي كبيرة و بلا طعمة وما رح تقدم و تأخر غير تزيد عليكن ديونات لولد الولد … معليش كسرو شوية تقاليد و اعراف بين صالة و زفة و عرس و وفرو عشرات الالوف من المصاري اللي رح تحرقوها ب كم ساعة … يمكن تزعلو شوي … بس رح ترتاحو و اكيد اللي عنجد بيحبوكن ما رح يزعلو و رح يمبسطولكن لان غير بهل طريقة ولا ب الف سنة الواحد يكسر حاجز العزوبية الابدي و يتزوج بهل بلد !”
ثم ختم منشوره بعبارة “وعقبال العايزين!”

التعليقات مغلقة.