كارثة المّت باهالي ميس الجبل، محمد حمدان الى الآن مفقود الأثر

مصيبة المّت بميس الجبل واهاليها، وحلت كارثة على رأسهم، هذه ليست مشاكل سيول ولا غيرها من القضايا التي نصادفها، محمد شوقي حمدان مفقود في بركة ميس الجبل منذ اكثر من ساعتين ولا أثر حتى الآن.
فبعد مضيّ أكثر من ساعتين لم تجد فرق الانقاذ المتواضعة في البلدة أثراً للشاب المفقود.
وبسبب افتقار مركز الدفاع المدني في ميس الجبل لأي ادوات غطس او عدة للانقاذ، ظلت فرقة من اليونيفل بمساعدة فرق الدفاع المدني واهالي البلدة، ظلوا يعملون على البحث عن المفقود بصعوبة كبيرة، نظراً للوحول التي رست في قاع البركة. الى ان وصلت بعد اكثر من ساعتين فرقة من الإنقاذ البحري للبحث عن الشاب محمد.
يذكر ان بياناً صدر عن بلدية ميس الجبل واهاليها نوشد خلاله فرق الصليب الاحمر اللبناني واتحاد الغطاسين والجيش اللبناني وكل من يستطيع المساعدة لانقاذ الموقف لانه حتى حينه لم يكن قد ظهر اي اثر للمفقود رغم كل الجهود المبذولة لايجاده.

التعليقات مغلقة.