رسالة عتب..

كتبتالاستاذةزهراء_مخدر….

عذرا حسن…
عذرا حسن فلم يكن في تشييعك ٤٠٠٠ لبناني.. لم يغمى على النساء ولم يصرخن ولم يهتفن ولم يتراكضن للمس نعشك وانت الجميل الجميل، الشجاع، الفدائي. انت الحب الحقيقي.. الحب الذي تفجر دما وترك اما ثكلى وخطيبة كاللعبة أدماها فقدك.. حبا شفافا لم ترافقه موسيقى تصويرية ولا لعبت به ايدي مزين ولا خدعات الكاميرا.. حبا لم ينتظر مالا يقبض عليه.
عذرا بوراك..
بديت البارحة متفاجئا من حجم الإستقبال.. لا تتباهى فما رأيته البارحة لا يمثل نساء بلادي الواعيات المثقفات اللواتي يعرفن حجم المبالغ التي تتقاضاها من المسلسلات واللواتي ان حضرن مسلسلاتك فللاستمتاع وتقضية بعض الوقت لا اكثر ولا اقل. اما نساء البارحة .. فارغات أشباه نساء لا يمثلن الا انفسهن..

التعليقات مغلقة.