كلمة من القلب بقلم الاستاذة والموجهة التربوية نغم هزيمة

كتبت الزميلة في موقع ميس العربي، المرشدة الاجتماعية والاستاذة والموجهة التربوية نغم هزيمة كلمة توجهت بها لطلاب شهادة الثانوية العامة الناجحين، وأهالي الطلاب الراسبين، جاء فيها:

لم يكنْ صباحُ هذا اليومِ كبقيّةِ الأيّامِ، فقدِ اختلفَ الصَّباحُ عند التّلاميذ:
مِنهم من حملتْ لهم شمسُ هذا اليومِ نورَ النّجاحِ وأشرقت دربَهم إلى مسيرةٍ جديدةٍ في الحياة..
ومنهم من لم يحالفْهُم الحظُّ..
لذا، أتقدّم بأحرِّ التهاني والتّبريكِ للّذين نجحوا ونالوا درجاتٍ عاليةً.
ولّلذين لم يحالفهم الحظُّ، فأتمنى لهم حظاًّ أوفر في الدّورةِ الثانيةِ..
وبهذا الخصوص أتوجه إلى الأهالي المحيطين بهم، لأخذ الحيطةِ والحذرِ في هذة المرحلةِ العمريةِ الحسّاسةِ، حيثُ علينا الابتعاد قدر الامكان عن مفهومي الكسلِ والفشلِ. فإنّ من لم يحالفهم الحظُّ ليسوا بكسالى ولا حتّى بفاشلين، لكن ربما لم يكن اختيار التّخصّصِ يتناسبُ وقدراتِهم أو أنّهم كانوا يمرّون بظروفٍ نفسيّةٍ لم تساعدهم على اجتيازِ هذه المرحلةِ. فهم بحاجة الآن الى الدعم اكثر من السّابقِ.. لندعمهم ولنقف بجانبهم ونبتعد عن توجيه الاتهامات لهم وتوبيخهم ، بل لنعطيهم الدعم من اجل تحفيز مسيرتهم الدراسية، فليس هناك شيئا اسمه كسل أو فشل بل إنها ظروفٌ اجتماعيةٌّ ونفسية أو ربّما أكاديمية وتربوية. أتمنى التوفيق للجميع.


التعليقات مغلقة.