الاعلامي سركيس دويهي: انا لست كأهل الكوفة، انا حفيد وهب وجون

نشر الاعلام اللبناني المتألق سركيس الدويهي على صفحته على فايسبوك منشور يقول فيه:
أَلا وإِنَّ الدَّعِيَّ ابنَ الدَّعِيِّ “فيلتمان” قدْ رَكَزَ بينَ اثنَتَينِ: بينَ “الفقرِ المؤكَّدِ” (إذا تّمسّكنا بالحزب) و”الازدهارِ المحتملِ” (إذا تَخلَّينا عن الحزب)، وهيهاتَ منّا الذِّلَّةُ، يأبَى اللهُ لَنَا ذلكَ، والمسيحُ، والرّسولُ، والمؤمِنونَ، وحُجورٌ طابَتْ وطَهُرتْ، وأُنُوفٌ حَمِيَّةٌ، ونُفُوسٌ أبِيَّةٌ، مِنْ أنْ نؤْثِرَ طاعَةَ اللِّئامِ على مصارِعِ الكِرامِ.



التعليقات مغلقة.