من المسؤول؟

نغم هزيمة / مرشدة اجتماعية

6

الحق يقال ليست الدولة هي المسؤولة الوحيدة عن هذا التفلت الأمني وحالات القتل المنتشرة في الآونة الأخيرة، ليست مسؤولية الدولة تربية الأفراد وتنشئتهم على القيم الدينية والأخلاقية انما هي مسؤولية الأهل ارشاد شبابهم وأولادهم نحو قيم أخلاقية و دينية متزنة. ربما ذهب عن ذهن البعض أن هذه الجرائم لها عواقب دينية ومحاسبة الاهية وذهب كالعادة البعض للمطالبة بالاعدام أي أن تقابل الجريمة بجريمة. لما الاعدام وليس المعالجة! فما ذنب شباب تربى على مفاهيم خاطئة تتعلق بمسألة الرجولة وما ذنبهم أنهم ترعرعوا ونشئوا في بلد تسوده الفوضى والجهل. في المحصلة، المسؤولية تقع على عاتق الأفراد أنفسهم وعلى عاتق الأهل وطريقة التربية التي يمارسونها وطريقة غرس المفاهيم الأخلاقية، والتعامل مع الأمور، فالحقيقة هذه الجرائم تدل على عدم اتزان نفسي لدى الأفراد والابتعاد عن القيم الدينية، واسترخاص الأرواح …الموضوع كبير جدا ومتشعب وله العديد من الجوانب الاجتماعية والنفسية والدينية وغيرها، لا نستطيع حصرها كلها هنا. لكن اردنا ايصال الرسالة عن مسؤولية الأهل والأفراد لما نشاهده وليس الدولة فهل مسؤولية الدولة تربية الأفراد في منزلهم أم تطبيق القانون؟!

6 تعليقات
  1. علي حجازي يقول

    مقال يضع الأصبع على الجرح.. عندما تصبح الجريمة حالة عامة ومنتشرة إلى هذا الحدّ، فـ المشكلة تكون إجتماعيّة ومن مسؤليّة المجتمع ككلّ وليست مسؤوليّة قضائيّة.. أحسنتِ نغم..

  2. Ali hijazi يقول

    مقال يضع الأصبع على الجرح.. عندما تصبح الجريمة حالة عامة ومنتشرة إلى هذا الحدّ، فـ المشكلة تكون إجتماعيّة ومن مسؤليّة المجتمع ككلّ وليست مسؤوليّة قضائيّة..

  3. AustRex يقول

    Citotecwalgreens Canadian Pha Cheap Brand Viagra 100mg viagra prescription Orlistat For Sale 60 Mg 5ml Zyvox Keflex Mrsa

  4. AustRex يقول

    Keflex And Pregnancy Overnight Delivery Buy Levitra Online can you get levitra cheap Viagra Sale Online Hydrochlorothiazide Express Delivery Store

  5. RebunfiSy يقول

    Priligy Ema viagra Viagra Without A Prescription Usa Viagra En Algerie

  6. RebunfiSy يقول

    Healthy Man Viagra Amoxicillin To Purchase Online online pharmacy Cialis Et Maux De Tete Cheap Diflucan No Prescription Cialis Per Ipertensione

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.